اخبار

الشرطة بغزة ترد على بيان جامعة الأزهر بشأن الإشكالية التي نشبت صباح اليوم.

الشرطة بغزة ترد على بيان جامعة الأزهر بشأن الإشكالية التي نشبت صباح اليوم.

أصدرت قيادة الشرطة في قطاع غزة، بيانًا، للرد على اتهامات ادارة جامعة الأزهر التي قالت إن شرطة الجامعات اعتدت على طلبة وموظفي الأمن بالجامعة.

 

وقالت قيادة الشرطة لغزة إنها تتابع مع رئاسة جامعة الأزهر ما حدث صباح اليوم في حرم الجامعة، من إشكالية بين أحد الأطر الطلابية وبعض موظفي أمن الجامعة مع مكتب شرطة الجامعة.

 

وعبرت قيادة الشرطة عن استغرابها للبيان الصادر عن إدارة الجامعة، والذي حمل اتهامات غير صحيحة بحق ضباط الشرطة وتضمّن قلباً للحقائق، في حين أن التواصل مستمر بين قيادة الشرطة ورئاسة الجامعة لمعالجة ما حدث.

 

وأكدت الشرطة في ختام بيانها، أن المحافظة على أجواء السكينة والنظام داخل الجامعات هدف يسعى الجميع لأجله.

 

وكانت جامعة الأزهر بغزة، استنكرت ما أسمته “قيام شرطة الجامعات بالاعتداء على طلبة وموظفين من أمن الجامعة؛ صباح اليوم الثلاثاء”.

 

وفي بيان صحفي وصل “دنيا الوطن” اعتبرت ادارة الجامعة أن هذا السلوك مرفوض داخل الحرم الجامعي الذي يحمل قدسية العلم.

 

وأضافت الأزهر: “بناءً على ما سبق فإن الجامعة تطالب جهات الاختصاص والمسئولين بضرورة التدخل لحماية الجامعة وطلبتها وعامليها، ومنع أي تدخل في الحرم الجامعي لغير جهات الاختصاص”.

 

فيما دانت حركة الشبيبة الفتحاوية في المحافظات الجنوبية، اليوم الثلاثاء، ما أسمته “السلوك غير المسبوق واللامسؤول من قبل شرطة جامعة الأزهر، التي قامت بمنع الطلبة من إرتداء الكوفية الفلسطينية”.

 

وقالت الشبيبة في بيان وصل “دنيا الوطن”: “الكوفية تمثل إرثًا تاريخيًا وتراثًا فلسطينياً ورمزية وطنية للفلسطينيين في كل العالم، وقيام شرطة الجامعة بمنع وملاحقة الطلبة الذين يتوشحوا بالكوفية والاعتداء على موظفي أمن الجامعة يُعتبر عملًا غير مقبول ومُدان جملة وتفصيلا، ويُمثل خروج عن قيمنا الوطنية وكوفيتنا المُعبدة بدماء الشهداء وعذابات الأسرى.

 

وأضافت: “لقد كانت ولا زالت كوفيتنا الفلسطينية هي صورة الفدائي وبوصلة شعبنا ورمزيته أمام العالم، الذي يتضامن بالكوفية كأعظم رسالة مناصرة لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المسلوبة”.

 

ودعت حركة الشبيبة الفتحاوية في المحافظات الجنوبية شرطة الجامعة ومن إصدر وتبنى هذا القرار التراجع الفوري عنه والاعتذار للطلبة وجامعة الأزهر وللكوفية التي ستظل قنديلاً وطنيًا نتوهج بها فخرًا وزينةً وعزةً وكرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى