اخبار

صحفي إسرائيلي يكشف آخر تطورات المنحة القطرية “رغم التسهيلات

صحفي إسرائيلي يكشف آخر تطورات المنحة القطرية “رغم التسهيلات”

 

 

قال الصحفي الإسرائيلي، تال ليف رام، من صحيفة (معاريف)، اليوم الاثنين، إنه رغم التسهيلات التي أُعلن عنها صباح اليوم، كانت القصة الرئيسية ولا تزال هي “المال القطري”.

وأضاف: “لا تزال حمـاس وقطر ترفضان المسودة التي اقترحتها إسرائيل”.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه في أعقاب الهدوء الأمني السائد في الفترة الأخيرة، وعقب تقييم الوضع الأمني العام، ومصادقة المستوى السياسي، تقرر توسيع مساحة الصيد في قطاع غزة من 9 إلى 12 ميلًا بحريًا ابتداءً من اليوم صباحًا (يوم الإثنين).

كما سيُسمح باستيراد مواد طبية، مواد خاصة بالصيد، مواد خام للصناعة والنسيج، من إسرائيل إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم. كما، سيسمح بتصدير المنتجات الزراعية والأنسجة من قطاع غزة إلى أراضي عام 48.

يأتي ذلك بالرغم من كشف قناة إسرائيلية الليلة الماضية، عن الآلية الجديدة لنقل الأموال القطرية لقطاع غزة.

 

وذكرت (القناة 12)، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية ناقش، آلية نقل المبالغ التي تعادل 30 مليون دولار شهرياً.
وأوضحت أن الآلية الجديدة التي تمّ التوافق عليها مع المصريين تقتضي نقل المبالغ عبر البنوك الفلسطينية العاملة في غزة، على أن تتسلّمها اللجنة القطرية من تلك البنوك، وتودعها في بنك البريد في القطاع، ليتمّ توزيعها لاحقاً.
وبحسب الاتفاق، سيقوم جهاز الأمن العام (شاباك) بتدقيق 160 ألف اسم مرشّح للاستفادة من المنحة، للتأكّد من أن هؤلاء ليست لهم علاقة بحركة حماس وهذا على مستوى الأموال التي ستُسلّم بشكل نقدي.

 

أمّا بقية الأموال، فسيتمّ تحويل 10 ملايين دولار منها لمصلحة شراء وقود لمحطّة توليد الكهرباء عبر الأمم المتحدة، و10 ملايين دولار أخرى لمصلحة مشروع “النقد مقابل العمل” لتحسين الوضع الاقتصادي في القطاع.
ووفق ما أفادت به صحيفة (الأخبار) اللبنانية، فإن حماس أبلغت قطر ومصر بعدم اعتراضها على الطريقة الجديدة لإدخال المنحة القَطرية الى غزة، إلا أنها طلبت قيام الجانب الإسرائيلي بتوفير سيولة لبنوك القطاع بشكل شهري.
ووصل السفير القطري، محمد العمادي، ونائبه خالد الحردان، مساء الأحد، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون/ إيرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى